Loading...
You are here:  Home  >  Arabic  >  Current Article

ساعة المنتدى ليوم الإثنين 8 أغسطس 2016 ​

By   /  August 9, 2016  /  Comments Off on ساعة المنتدى ليوم الإثنين 8 أغسطس 2016 ​

    Print       Email

بدء مهرجان ارتريا السنوي بإقبال ضعيف وغياب الإبتكار والتجديد

بدأت فعاليات مهرجان ارتريا السنوي بالعاصمة أسمره على أرض المعارض (اكسبو) يوم  أمس الأول السبت السادس من أغسطس الجاري وسط إقبال ضعيف. وجاء حفل الإفتتاح الرسمي باهتًا وبفقرات متكررة ومحفوظة،  حيث غاب عنصر الإبتكار والتجديد.

ويذكر أن ما تُعرف باللجنة العليا لتنظيم الاحتفالات عجزت، منذ سنوات عديدة مضت، عن تطوير صالات العرض ، وصيانة المرافق الخدمية وساحات الألعاب في ارض المعارض،  كما فشلت اللجنة وإدارة الشئون الثقافية بالهقدف في تقديم الفقرات الفنية المتجددة،  حيث أصبحت العروض متكررة ومملة،  بينما جاء الفشل الأكبر في إحجام المؤسسات التجارية والأفراد عن المشاركة في البازار المخصص لبيع المنتجات المحلية والبضائع المستوردة، حيث توقفت حركة الإنتاج المحلي والإستيراد، بينما ارتفعت الأسعار الخاصة بتأجير صالات العرض ومحلات الخدمات، فضلًا عن تدني الطاقة الشرائية للمواطنين نتيجة للأوضاع الاقتصادية الطاحنة وإحتجاز السلطات القمعية لأموال الناس في البنوك.

واعتبر المراقبون أن تنظيم مهرجان ارتريا السنوي يُعد جزء من الاحتفالات التى تصر سلطات الهقدف على القيام بها مهما كلف الأمر من أجل تحقيق الكسب الدعائي حتى لا يقال أنها عجزت عن تنظيم الإحتفالات.

إلى ذلك، تشير التقديرات الأولية إلى رصد ميزانية وصلت إلى 50 مليون نقفة لقيام مهرجان ارتريا لهذا العام، خُصص أكثر من نصفها لنثريات وفود الأقاليم والإنارة والحراسة والمجهود الإداري.

إستياء واستنكار المواطنين لإطلاق الرصاص على المتدربين في معسكر ساوا  

آثار خبر وفاة ثلاثة على الأقل من منتسبي الدفعة ال 30 ، في حادث إطلاق رصاص بمعسكر ساوا في منتصف الاسبوع الماضي حفيظة المواطنين في ارتريا ، حيث لم يمض أسبوعين على بداية تدريب الدفعة 30 من الخدمة الإلزامية ، التي أشاعت الحكومة أن بعض منتسبيها قد حاولوا الهروب ، فتوفى ثلاثة طلاب ونُقل 20 طالبًا جريحًا إلى مستشفى قلاس العسكري.

وتعود أسباب تذمر المواطنين إلى أن الحادث وقع داخل منطقة ساوا نفسها مما لا يستوجب استخدام الرصاص ضد الطلاب حتى لو حاولوا، فعليًا، الهروب. كما تحتفظ ذاكرة المواطنين بحوادث مماثلة وقعت ولا تزال تكرر على المتدربين منذ الدفعة الثامنة في العام 1998 حيث بلغ عدد من سُجلوا كحالة فقدان من المتدربين حوالي الـ 300 متدرب سنويًا ، أي ما يعادل نسبة 3 إلى 5 % من عدد المتدربين يسجلون على انهم مفقودين، ولم يتمكن ذويهم طوال السنوات الماضية من معرفة ما إذا كانوا أحياء أم أموات، أو سجناء، لكن المؤكد أنهم لم يهربوا إلى العمق الارتري أو إحدى دول الجوار ، وإلا لتمكنوا من الاتصال بذويهم بمختلف الطرق والوسائل،  مما يرجح لدى قطاع واسع من المواطنين فرضية أن تسجيل الشباب المتدربين كمفقودين يعد حيلة لإخفاء عمليات قتل كبيرة تتم لمختلف الأسباب داخل معسكرات التدريب ، ويجب أن تُضمن في سلسلة الإتهامات المقدمة ضد نظام اسياس افورقي بإرتكابه جرائم ضد الإنسانية.

السلطات السودانية تعتقل 13 مواطنا بتهمة تهريب السلاح إلى السودان.

اعتقلت السلطات السودانية صبيحة يوم الثُلاثاء الماضي بمحيط بلدة حمدايت الحدودية، مجموعة مكونة من ثلاثة عشرة مواطنًا ارترياً ضُبطت بحوزتها أسلحة خفيفة وقنابل يدوية، محملة على دواب قيل أنها كانت في طريقها إلى مكان مجهول.

وذكرت التقارير ان المجموعة التي عبرت من ارتريا ودخلت الى الأراضي السودانية متخفية بالتجارة، سلكت طريقًا تتسلل عبره المعارضة الاثيوبية المتواجدة في ارتريا لتنفيذ عملياتها العسكرية ضد الحكومة الإثيويبة، كما يعتبر أهم الطرق التي يستخدمها مهربوا البشر في نقل اللاجئين الى السودان، فضلًا عن كونه اهم المعابر التي تستخدمها عصابات الشفتا المحلية في عملياتها الإجرامية.

 ويذكر ان ارتريا تستضيف مجموعات مناهضة للحكومة الاثيوبية والسودانية وتقدم لها الدعم العسكري من سلاح وعتاد وتدريب، بالاضافة الى التسهيلات اللوجستية المختلفة والخدمات الإعلامية الموجهة إلى الداخل الاثيوبي. كما تتهم الكثير من الدوائر الإقليمية والدولية نظام الهقدف بزعزعة الاستقرار والسلام في المنطقة.

هروب جماعي من معتقل عالا

هرب الأسبوع الماضي الثلاثين من يوليو الفائت 11 معتقلا من سجن عالا المخصص لمجندي الخدمة الالزامية، هربوا بسبب طول مدة الإحتجاز واعمال السخرة التي تمارس في حقهم. وعلمت مصادر الإذاعة الى ان اولئك الذين قضوا في المعتقل المذكور مدة طويلة، عانوا من ممارسات التعذيب والترهيب.

 هذا، واتخذت سلطات المعتقل في صبيحة اليوم التالي من عملية الهروب الجماعية، اجراءات عقابية جماعية، كما احتجزت 14 معتقلًا في غرفٍ فردية.

وأكدت مصادرنا بأن محاولات السلطات للقبض على الهاربين باءت حتى الآن بالفشل الذريع.

تدريس رواية تايتانيكات أفريقية بإحدى الجامعات الكندية

تعتزم جامعة فانكوفر الكندية الجديدة تدريس مادة عن أدب الهجرة. من كل ألوان الكتابات الروائية التي أهتمت بالهجرة ومن ضمنها رواية تايتانيكات افريقية للروائي الإرتري أبوبكر كهال. وقالت البروفسير كاترينا روت، في مقابلة أُجريت معها مؤخراً : أنها تأمل في أن تجتذب مادة أدب الهجرة التي تنوى تدريسها، مجموعة واسعة من طلبة الجامعة . ويذكر أن كلية هدسون بارد بنيويورك كانت قد احتفت بالرواية ضمن ندوة لها عُقدت في مايو الماضي وقدمت عنها ورقة بحثية.

    Print       Email
  • Published: 4 months ago on August 9, 2016
  • By:
  • Last Modified: August 9, 2016 @ 2:55 am
  • Filed Under: Arabic, أخبار

You might also like...

logo youtube

نشرة أخبار منتدى الأربعاء 7 ديسمبر 2016

Read More →