Loading...
You are here:  Home  >  Arabic  >  Current Article

نشرة أخبار المنتدى ليوم الإثنين 6 يونيو 2016

By   /  June 8, 2016  /  Comments Off on نشرة أخبار المنتدى ليوم الإثنين 6 يونيو 2016

    Print       Email

احتفالات الارتريين بسويسرا معًا من اجل كرامة الانسان ودحر الديكتاتورية

احتفل الارتريون المقيمون بسويسرا بمناسبة اعياد الاستقلال المجيدة في حفل بهي تميز بالتنوع والثراء، وفي الحفل الذي امه جمع غفير من جميع الفئات وان غلبت عليه فئة الشباب، انتصب الحضور وقوفا حدادا على ارواح شهداءِنا  الابرار معلنين عن بدء فعاليات الحفل الذي يمجد عظمة المناسبة ويخلد نضالات الشعب الارتري على مر العصور والاجيال.

 وفي خطاب استهل به الحفل، القى رئيس حركة الشباب الارتري للتغيير بسويسرا الشاب عبدالرزاق سعيد قيليواي تحدث عن مآثر الشعب الارتري ونضالاته ومن ثم تحدث عن معاناته في ظل الديكتاتورية البغيضة ودعي الحضور وجميع الارتيين في مختلف بقاع خاصة الجالية الارترية بسويسرا العالم بالمشاركة في مظاهرة جنيف المقرر تنظيمها بتاريخ الثالث والعشرين الجاري امام مقر مجلس حقوق الانسان الاممي بجنيفا، مؤكدا عن استعداد الحركة واعضائها على تحمل قدح المعلى في هذه المظاهرة، وسوف نورد اليكم نص الخطاب عقب هذه النشرة.

كما تخللت الحفل العديد من المحاضرات من ضمنها المحاضرة التي القاها السيد سليمان حسين حول ملتقى نيروبي ومخرجاته والجهود الجارية لانجاح الملتقى الثاني لقوى المعارضة الارترية. كما تحدث الاعلامي والدبلوماسي الاستاذ فتحي عثمان بمحاضرة قيمة قدم من خلالها رؤية جديدة لدور الشباب الارتري في عملية التغيير من خلال طرحه لمرجعيات تاريخية وزمانية وجغرافية تسند حججه في ما ذهب اليه الى من رؤى وقد  كانت مثار اهتمام الحضور وتفاعلهم. وسنقوم في برامجنا القادمة ببث المحاضرة تعميما للفائدة.

 اما الناشطة الحقوقية فيرونيكا المودوم فقد تحدثت عن المهاجرين الارتريين بسويسرا خاصة المهاجرين القصر فضلا عن تحدثها عن الاستعدادات الجارية لانجاح مظاهرة جنيف القادمة.

وقد تخللت الحفل فقرات موسيقية وشعرية كما تكريم الاستاذ فتحي عثمان والاستاذة الشابة فيرونيكا المودوم تثمينا لدورهاما في مختلف المجالات الحقوقية والاعلامية.

هذا وسنخصص بقية ساعة اليوم لبعض فقرات الحفل على نتبع الباقية في برامجنا القادمة.

 

اعتقالات في بوشكا وساوا وهروب افراد من المليشيا الى اثيوبيا

قامت الاستخبارات العسكرية بإقليم القاش بركا في نهاية الشهر المنصرم بإعتقال ثمانية من مليشيا  بلدة بوشكا واقتادتهم مقيدي الايدي والارجل الى احدى السجون بمدينة بارنتو.

وعلمت مصادرنا ان افراد المليشيا المعتقلين كانوا ينشطون في عمليات الحراسة بالمنطقة ويمارسون مهامهم بكل تفاني واخلاص. وفي رد فعل لعملية الاعتقال المذكورة، قام 10 من مليشيا المنطقة بالهروب منها بكامل عتادهم وتسليم انفسهم الى السلطات الاثيوبية تاركين ذويهم في حالة ترقب لعواقب ما تأتي به الايام.

وتقوم السلطات الامنية القمعية للنظام بممارسات تعسفية من قبيل الاعتقال وترهيب سكان المنطقة بحجة محاربة المقاومة  المسلحة التي تجد تعاطفا من اهالي المنطقة نتيجة للسياسات الخاطئة التي يتبعها النظام ضد شعبنا في مختلف بقاع الوطن.

من جهة اخرى، قامت نفس الاجهزة الامنية القمعية بتاريخ الرابع والعشرين من مايو الماضي، بإعتقال خمسة من معلمي مدرسة وارساي يكألو بساوا واقتادتهم الى معتقل ادرسر بحجة انهم كانوا ينون بالهروب من البلاد. وعلمت مصادر موثوقة ان السبب الاساسي لاعتقالهم يرجع الى عدم مشاركتهم في الاحتفالات التي نظمتها ادارة معسكر ساوا بمناسبة اعياد الاستقلال واختيارهم المكوث بمساكنهم.

وتضيف نفس المصادر الى ان السلطات الامنية القمعية قامت بحملة اعتقالات واسعة ايام الاحتفالات المزيفة التي اقامتها بمناسبة اعياد الاستقلال المجيدة، طالت المئات من ابناء شعبنا بحجة النية في الهروب او الانتماء لطائفة دينية محظورة وغيرها من الاسباب الواهية.

 

يمانى قبرأب يقود حملة ترهيب اسر الناشطين ضد النظام بالخارج

افادت مصادر اذاعة صوت المنتدى من داخل الوطن، ان السلطات الامنية القمعية تقوم بدءا من منتصف مايو المنصرم، بإستدعاء اسر وذوي بعض الناشطين في الحراك الجماهيري بالخارج وترهيبهم وطردهم من المساكن الحكومية بالقوة ودون اي وازع انساني. 

واضافت مصادرنا الى ان الحملة التي يشرف عليها السيد يمانى قبرآب مسئول الشئون السياسية والتنظيمية للهقدف، شملت اكثر من سبعة وستون شخصية حقوقية وانسانية وصحفية وقيادات سياسية تنشط ضمن الحراك المقاوم الذي يتعاطى مع معاناة شعبنا ناشدا التغيير في كل من اوربا وامريكا بالاضافة الى افريقيا ، حيث استدعي ذويهم الى مقر البلديات وبعذهم الى مكاتب الامن القاطنة بالقرب من فندق نيالا والبعذ الآخر عبر الاتصالات الهاتفية. 

 واشارت مصادرنا الى ان محتوى الرسائل التي حاولت الاجهزة الامنية تحميلها الى ذوي الناشطين تمثلت في نصح ابنائهم بالكف عن مقاومة النظام والا فإن العواقب ستتعدى عمليات الطرد وتجميد الاصول والتخويف، الى اجراءات عقابية قالت عنها بالرادعة، كما حاولت السلطات الامنية القمعية اغراء بعض الاسر بالعفو عن ابنائها  في حالة ثنيهم عن  مواصلة نضالهم من اجل التغيير الديمقراطي.

هذا ويذكر ان النظام الاستبدادي للهقدف يقوم منذ فترة ليست بالقصيرة، بتجميد الاصول والاستيلاء على الممتلكات والاعتقالات وممارسة الارهاب في سبيل كبح جماح الحراك الديمقراطي المتصاعد.

المظلة الارترية الموحدة لمظاهرة جنيف تدعو الارتريين الى المشاركة الفعالة بالمظاهرة

دعت المظلة الارترية الموحدة لمظاهرة جنيف الارتريين المقيمين في مختلف دول المهجر بالمشاركة بمظاهرة جنيف المقرر اجرائها بتاريخ الثالث والعشرين من شهر يونيو الجاري.

وقالت ان الهدف من اقامة هذه المظاهرة امام مجلس حقوق الانسان بجنيف بغية اسماع صوتنا والادلاء بشهادتنا امام المجتمع الدولي وتأكيدا لاستمرار نضالنا ضد الطغيان ودعما للجنة التحقيق الدولية بشان الانتهاكات في ارتريا.

واضافت ” ان مشاركتنا في هذه المظاهرة بالتاريخ المعلن يعني وقوفنا مع مطالب شعبنا في الحرية والديمقراطية بإعتبارنا طلاب العدالة والتغيير”.

 ودعت الى تجاوز الارتريين الى تجاوز خلافاتهم الثانوية والعمل على تأطير صفوفهم وتنظيم انفسهم ومضاعفة مجهودهم من اجل التصدي لنظام الهقدف القمعي ووضع حد لجرائمه الوحشية. مشيرة الى اهمية الوقوف مع الشعب الارتري في معاناته على ايدي حفنة من المجرمين الذين يسومونه ويلات الاسى والعذاب وبالتالي دعم لجنة التحقيق من اجل تقديمهم الى العدالة.

       ويذكر ان الارتريين يعكفون هذه الايام على تنظيم انفسهم في مختلف البلدان الاوربية وامريكا والشرق الاوسط على دعم مظاهرة جنيف القادمة وانجاح مخرجاتها بحيث تصب في صالح قوى التغيير وتساهم في تقصير امد الديكتاتورية بالبلاد وذلك سواء عبر المشاركة المباشرة بالمظاهرة او تقديم الدعم المالي والعيني لانجاحها.

سلطات البلديات والمحافظات تشدد على إلزامية التدريب العسكري 

فور انتهاء المهلة المحددة لإلتحاق من فاته أداء الخدمة الإلزامية في السنوات السابقة  ببرنامج التدريب العسكري الخاص، والتي كان آخر يوم فيها هو يوم الأربعاء الماضي،  شرعت سلطات البلديات وإدارات المحافظات في مراجعة أوضاع كل العاملين في القطاع الخاص، للتأكد من أنهم قد اكملوا فترة الخدمة الإلزامية أو تخلوا عنها بأسباب قبلتها اللجان المختصة بهذا الشأن.

هذا وقد كانت تلك السلطات قد حذرت كل أصحاب المحلات الخدمية والإنتاجية الخاصة من مغبة تشغيل المتقاعسين عن أداء الخدمة الإلزامية حسب وصفها،  وورد في التحذير  تهديد بعقوبات ستنزل على أصحاب العمل تصل إلى نزع تراخيص العمل والغرامات المالية، عليه اضطر عدد كبير من المرافق الخدمية والإنتاجية للتخلص من العمال والعاملات الذين لم يأدوا الخدمة الإلزامية ، وجاء تنفيذ هذا التهديد صباح أول أمس الخميس ليكمل عملية الطرد الجماعي لؤلئك العمال دون أن تتحرك أية جهة للدفاع عنهم، بينما مددت لجان التجنيد  في إدارات المحافظات ، المهلة بعد إغلاقها ليوم واحد وفتحت أبواب التسجيل أمام من يرغب في الإلتحاق بمعسكرات التدريب،  مما يعني أن السلطات الغاشمة تدخلت بشكل سافر في مصادر الرزق ولم تترك مجال غير أن يلتحق الجميع بتلك المعسكرات التي اختير لها أن تكون في أسوأ المواقع من ناحية الجو وتوفر الخدمات الأساسية وإمكانية التواصل أو الإتصال، وبذا تكون حكومة الهقدف قد رفعت شعار (العسكرة مقابل العيش)

    Print       Email
  • Published: 6 months ago on June 8, 2016
  • By:
  • Last Modified: June 8, 2016 @ 10:44 pm
  • Filed Under: Arabic, أخبار

You might also like...

logo youtube

نشرة أخبار منتدى الأربعاء 7 ديسمبر 2016

Read More →