Loading...
You are here:  Home  >  Arabic  >  Current Article

ضمن قنابل دخانية يحضر لها بمناسبة اليوبيل الفضي للاستقلال، النظام الاستبدادي يطلق سراح اربعة من المعتقلين

By   /  May 11, 2016  /  Comments Off on ضمن قنابل دخانية يحضر لها بمناسبة اليوبيل الفضي للاستقلال، النظام الاستبدادي يطلق سراح اربعة من المعتقلين

    Print       Email
 قام النظام الاستبدادي بتاريخ الثاني من مايو الجاري بإطلاق سراح اربعة من المعتقلين الذين قضوا فترة اربعة عشرة عاما دون تحقيق او تقديمهم لمحاكمة. والمعتقلين الذين تماطلاق سراحهم هم:
العقيد برهانى يقزاو الذي كان يخدم في الفيلق العسكري رقم 2001
 المناضل ولداي قرى ماريام عضو جهاز الامن بإقليم القاش بركة
العريف اساق باسيلوس من المكتب المركزي للهقدف
المناضل فسهاي تخستى من وزارة الحكومات المحلية.
وافادت مصادرنا من العاصمة اسمرا ان اثنين من افراد جهاز الامن القومي المعروف بهقراوي دحنت استدعوا المعتقلين الاربعة بمكتب سجن ظظرات وقرأوا عليهم على الساعة الثالثة ظهرا لائحة طويلة من التهم المفبركة واخبروهم لاول مرة بأن مدة عقوبتهم كانت قد حددت بثلاثة وعشرين عاما، وقد تم اطلاق سراحهم في نفس التاريخ المذكور  بناء على عفو حكومي بمناسبة اليوبيل الفضي للاستقلال حسب الرسالة التي تليت عليهم انذاك.
 وعلمت نفس المصادر بان المعتقلين اُخبروا بعدم مغادرة البلاد والتهديد بالعودة الى السجن في حالة قيامهم باي نشاط مشبوه، كما لم يسمح لهم بطرح اية استفسارات حول التهم ومدة العقوبة وقضائهم في المعتقل لمدة اربعة عشرة عامة دون معرفة اسباب الاعتقال وغيرها التي حاول المعتقلون توجيهها لرجلي الامن، حيث كانت الاجابة “بأنهم ليسوا مخولين بالاجابة على اسئلتهم واستفساراتهم وما جاءوا الا لتبليغهم بالعفو الحكومي”.
  ويذكر ان السلطة الاستبدادية كانت قد اودعت المعتقلين الاربعة المفرج عنهم في عام 2002 بسجن عدي خوالا، وبعد ذلك نقلوا الى سجن كرن واخيرا تم ترحيلهم الى سجن ظظرات بالعاصمة اسمرا، وذلك دون توجيه تهم محددة ودون تحقيق او تقديمهم لمحاكمة، وطوال سنوات سجنهم حرموا من التواصل مع ذويهم او التمتع بحقوق المعتقل السياسي التي تنص عليها كل المواثيق الدولية والانسانية.
    Print       Email
  • Published: 7 months ago on May 11, 2016
  • By:
  • Last Modified: May 11, 2016 @ 10:02 am
  • Filed Under: Arabic, أخبار

You might also like...

logo youtube

إن لم تستح فقل ما تشاء ! بقلم: محمد علي موسى

Read More →