Loading...
You are here:  Home  >  Arabic  >  Current Article

دون مشاركة رسمية من أي دولة اختتمت عصابة الهقدف احتفالاتها بالذكرى الخامسة والعشرين لجلاء الإحتلال الإثيوبي

By   /  May 26, 2016  /  Comments Off on دون مشاركة رسمية من أي دولة اختتمت عصابة الهقدف احتفالاتها بالذكرى الخامسة والعشرين لجلاء الإحتلال الإثيوبي

    Print       Email

اسمرا: إذاعة المنتدى

دون مشاركة رسمية من أي دولة اختتمت عصابة الهقدف احتفالاتها بالذكرى الخامسة والعشرين لجلاء الإحتلال الإثيوبي، مساء يوم أمس بساحة الفاتح من سبتمبر، وبذا تكون قد رفعت من كاهل المواطنين أعباء ما أسمته السلطة بالترتيب الأمني للاحتفالات التي بدأت منذ منتصف يناير الماضي.

جاءت كلمة الرئيس بهذه المناسبة، مخيبة لتوقعات الشعب الإرتري، الذي كان يطمح في أن يتحدث الرئيس عن الأوضاع المعيشية وسبل تذليل المصاعب التي يعانيها الجماهير،  أو أن يعلن عن سياسات مالية جديدة تطلق أموال الشعب المحتجزة في بنوك السلطة،  أو  أن يتم العفو عن المعتقلين السياسيين،  أو أن تعتبر المرحلة السابقة قد مرت بخير وشرها، عليه ستكون المرحلة المقبلة جديدة في كل شئ. كما توقع المتابعون لخطاب الرئيس أن يتحدث عن ما وصلت إليه اللجنة المزعومة المكلفة بصياغة الدستور الجديد، حسب إعلان رأس النظام في نفس هذه المناسبة قبل 3 أعوام، لكن عوضًا عن كل ذلك تحدث اسياس عن مراحل التأريخ الحديث لإرتريا، ودور القوى العظمى في تأجيل مسار الإنعتاق من الاستعمار، على حد تعبيره. ثم تناول ما أسماه بالمؤامرات على ارتريا واقحامها في حروبات مع دول الجوار، والتعاطي مع العدالة الدولية بشكل إنتقائي، كما اعتبر رأس النظام أن حكومته خرجت من تجارب الربع قرن منتصرة وناجحة في كل المجالات، برغم أن المكائد ضدها كثيرة، منها ما استهدف القوى البشرية ومنها ما ركز على عدم استفادة ارتريا من مواردها الطبيعية.

وأخيرا قدم افورقي تحية خاصة للجيش الارتري،  وتمنى للحضور أن يلتقيهم في نفس المكان والمناسبة في اليوبيل الذهبي،  أي بعد 25 سنة أخرى.

لاحظ المتابعون لفقرات الاحتفال الرسمي أن السلطات استبدلت القوات النظامية والجيش حيث نفذت طابور العرض العسكري تشكيلات من ثانوية ساوا،  كما أن العروض التي قدمتها القوات الجوية كانت بواسطة 3 طائرات فقط من طراز الميج 21 لكن كان تحليق بعيد عن موقع الاحتفال. وتفيد مصادر عليمة أن سلاح الجو المصري اعتذر عن المشاركة في هذا الاحتفال مباشرة بعد تعرض طائرة شركة مصر للطيران للحادث المأساوي في الأسبوع الماضي.

لاحظ المراقبون أيضًا غياب شخصيات مقربة من النظام في اسمرا، من بعض دول الجوار، حيث غابت قيادة جبهة الشرق السودانية لأول مرة عن الحضور. كما غاب ممثلو الحكومة السودانية المركزية، وولاة الأقاليم الشرقية،  وممثلو حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان. وإنحصار المشاركة السودانية في تلبية 19 شخص فقط من المدعوّين لحضور الاحتفال، كان معظمهم من القيادات المجتمعية في شرق السودان، حيث حضرت وفود من نظارات الحلنقة والرشايدة والبني عامر والشكر ية، ضمن مجموعة أخرى من المدعوين. 

إلى ذلك تقلصت مشاركة الصحافة السودانية بشكل ملحوظ، حيث شاركت قناة منوعات واحدة فقط في هذا الإحتفال وهي ( قناة النيل الأزرق)، بينما كانت تشارك في السابق 7 قنوات إخبارية ومنوعات سودانية في الإحتفالات الإرترية. ويعزو المتابعون هذا التقليص في الحضور السوداني إلى فتور في العلاقات خيّم بين اسمرا والخرطوم في الآونة الأخيرة.

هذا إلى جانب العزوف شبه الكامل من جماهير الشعب الإرتري، وهو عزوف صاحب كل فعاليات الإحتفال،  واستعاضت عنه السلطة بحشد الموالين من كل الأقاليم الإرترية والإرتريين القادمين من الخارج وطلاب المدارس الابتدائية والمتوسطة لسد ذلك النقص أمام شاشات التلفزة على الأقل.

    Print       Email

You might also like...

logo youtube

نشرة أخبار منتدى الأربعاء 7 ديسمبر 2016

Read More →